تغطية إخبارية متميزة لكافة الأحداث الرياضية في مصر والعالم ، انفرادات الدورى الأهلي والزمالك، نتائج ،جداول ، إحصائيات ، صور ، معلومات ، مسابقات وأخبار الأهلى والزمالك والإسماعيلى ومتابعة أخبار الدورى الإنجليزى والألمانى وأخبار الدوري الإيطالي والأسبانى والفرنسي وتغطية كأس الأمم الأوروبية وكأس الأمم الأفريقية وكأس أسيا

أميره قاسم لمعارضى الاوليمبى على الفيس بوك : كونتوا فين يوم الجمعيه !!

0 128

طرحت أميره قاسم عضو مجلس ادارة النادى الاوليمبى السكندرى عدة تساؤلات لمعارضى ادارة النادى على موقع التواصل الاجتماعى الشهير ب ( الفيس بوك ) عبر فيديو مصور قامت ببثه مؤخرا قائله : أين المعارضين لنا على صفحات الموقع الشهير ، ولماذا لم تأتوا من أجل مواجهتنا بآى تساؤلات او اتهامات او استفسارات او مشاكل خاصة بعد انتظار مجلسنا للقائكم رغم عدم اكتمال الجمعيه ؟ ، ولو لم نكن فى انتظاركم لقلتم أننا هربنا من مواجهتكم خلف ستائر الضاله ، والناس اللى كانت موجوده غادرت النادى ليه ولماذا لم يحضروا اللقاء معنا ؟ وبعض معارضينا من أولياء أمور بعض اللاعبين فى الألعاب المختلفه على خلاف معنا بسبب اعتقادهم بظلم اولادهم على غير الحقيقه ، على حين ان ابنائهم غير موفقين فى اللعبه التى يشكون منها ، ومن الممكن أن يكونوا موفقين فى العاب أخرى ، وهناك أشخاص معارضين لنا بالتضامن مع أعضاء آخرين ليس أكثر ، وردت أميره قاسم على بعض تساؤلات الاعضاء عبر تعليقاتهم على البث المباشر بشأن العديد من التساؤلات الموجهه لها ، وقالت هناك سلبيات بالفعل والكمال لله وحده ، ولكننا نسعى لتداركها ، وأنا أقبل النقد على عكس الماضى الذى كنت أخشى فيه النقد ولكن الآن يكفينى مقابلة الناس ايام الجمعيه وتقديرهم لما قدمته او قدمناه كمجلس ككل ، وح تقولوا أننا ح نتفرغ لتشكيل اللجان ظلما لاصدقائنا ومعارفنا ، ح أرد وأقول لكم وللجميع تعالوا تقدموا للجان ، للاسف فيه ناس على الفيس بوك ما عندهاش قدره على المواجهه بتسخن غيرها بس عشان يكتب وينتقدنا ، النادى الاوليمبى بتاعنا حلو رغم اى مشاكل او سلبيات ممكن تداركها ، وانا عن نفسى بحب النادى الذى يضمنا كأسره واحده كلنا فيما عدا المعارضين لأغراض ، ويكفينا أننا نعمل لإرضاء ضمائرنا ورضا ربنا ، انا بحب اعضاء النادى ويستاهلوا انى أكون فى خدمتهم ، وبكون سباقه فى اى خدمه ، وبحب جبر الخواطر ولو بكلمه سواء منى او من الآخرين .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.