تغطية إخبارية متميزة لكافة الأحداث الرياضية في مصر والعالم ، انفرادات الدورى الأهلي والزمالك، نتائج ،جداول ، إحصائيات ، صور ، معلومات ، مسابقات وأخبار الأهلى والزمالك والإسماعيلى ومتابعة أخبار الدورى الإنجليزى والألمانى وأخبار الدوري الإيطالي والأسبانى والفرنسي وتغطية كأس الأمم الأوروبية وكأس الأمم الأفريقية وكأس أسيا

احمد سارى يتحدث لـ”إيمو سبورت”. اتعهد بصعود الأوليمبي للممتاز في حالة بقائي..

0 379

صفقات يناير ليست فاشلة وأسألوا عاطف وجمارك.

منحت الفرصة لسبعة ناشئين وانتظروهم الموسم القادم.

اصرار الادارة علي زيادة مدة العقود اضاع علينا التعاقد مع صفقات مميزة.

 

لايختلف اثنان علي ان احمد سارى المدير الفني للأوليمبي كان لاعبا مميزا، وبات من المدربين الشباب الذين ينتظرهم مستقبلا واعدا، لما يملكه من موهبة وشخصية قيادية، وخبرات تراكمية من تجارب كثيرة خاضها في العديد من الاندية الكبيرة مثل الاتحاد السكندرى وسموحه والمريخ السوداني.

تعاقد سارى في منتصف الموسم الحالي مع الاوليمبي لقيادة الفريق الاول، وصادفه سوء حظ كبير في أغلب المباريات التي خاضها الامر الذى جعله يتقدم بإعتذار عن إستكمال مهمته، ولكن ادارة النادى جددت الثقه به، وتحسنت نتائج الفريق بصورة طيبة في السبع مباريات الاخيرة.

“إيمو سبورت” ألتقي بأحمد سارى وتحدث بكل شفافية ووضوح عن تجربته مع  الأوليمبي، وتفاصيل اخرى في الحوار التالي ..

 

  • في البداية .. كيف جاء تعاقدك مع النادى الاوليمبي

تعاقدت مع الأوليمبي بعد رحيل الزميل أسامة ميكا، وتحدث معي بعض مسئولي النادى لتولي المسئولية الفنية للفريق، ووافقت علي الفور بدون أدني شروط، خاصة وان الاوليمبي بيتي، ومثلته لاعبا في مواسم عديدة

 

  • وما هو اتفاقك مع ادارة النادى

اتفقنا علي أن يكون التعاقد لمدة موسم ونصف، ويكون  نصف الموسم الحالي هو تقييم للاعبين الذين سيستمرون معنا في الموسم القادم، وكذلك الناشئين، كما تم الاتفاق ان نحاول ان نتواجد في دائرة المنافسة، ولكن لم تساعدنا النتائج في بعض المباريات

  • وهل وقعت علي عقود تدريبك للأوليمبي

لا .. لم أوقع عقودا، وكان تواجدى مع الفريق بكلمة شرف بيني وبين الادارة

 

  • البعض يتهمك انك لم تستقدم لاعبين في يناير علي المستوى المطلوب ؟

بالعكس، أرى ان صفقات يناير ساعدت الفريق بشكل كبير، ممكن لم نستفد منهم في الملعب بالصورة المطلوبة باستثناء محمود فتحي وهو اضافة كبيرة للفريق، ولكن الاستفادة جاءت من ارتفاع مستوى بعض اللاعبين امثال عاطف محمود والذى ارتفع مستواه  بشدة بعد التعاقد مع اسلام رمضان، وعودة اسلام جمارك لمستواه التهديفي بعد التعاقد مع حمادة عبد الرسول، الامر الذى جعلني ادفع بهما اساسيان في المباريات علي حساب الصفقات الجديدة لانني مدرب لا احب الظلم، ولكن كنت أتمني ضم بعض اللاعبين ولكن لم تسمح الظروف بسبب شروط ادارة النادى

 

  • ما ذا تقصد بشروط إدارة النادى ؟

ادارة النادى طالبتني ان تكون اقل مدة تعاقد موسم ونصف الموسم، وهو  ما ابعد عن الفريق بعض اللاعبين أمثال علاء شعبان لاعب الرجاء لرغبته ان يكون التعاقد لمدة 6 شهور فقط،

 

  • نعلم أن احمد سارى من المدربين الذين يصنعون لاعبين صغار السن. فماذا عن ناشئي الاوليمبي ؟

بالفعل منحت الفرصة لعدد من ناشئي النادى، وتم تصعيدهم للتدريب مع  الفريق الاول، أمثال جدو، طارق السعيد، هادى حسام، نادى، سليمان، حجازى، احمد ناصر حارس المرمي، والبعض منهم شارك في المباريات الرسمية، وسيكون من بين هؤلاء 5 لاعبين علي الأقل من الاعمدة الاساسية لفريق الاوليمبي في الموسم القادم

 

  • وهل بدأت الاعداد والتجهيز للموسم المقبل ؟

بالتأكيد. بدأت في مراقبة بعض اللاعبين من الفرق التي نواجهها في الدورى، وحددت سبعة لاعبين، وفتحت معهم خطا ساخنا، وأبدوا جميعا موافقة علي الانضمام للأوليمبي، وراعيت في اختياراتي أن يكون اللاعب صاحب شخصية ويملك طموح المنافسة والصعود

 

  • وهل حدد اللاعبين الراحلين عن الفريق الموسم القادم ؟

وضعت قائمة مبدئية تضم 7 لاعبين، لم يظهروا بالصورة المطلوبة خلال الفترة الماضية، ولكن سأمنحهم فرصة أخيرة حتي نهاية الدورى للإبقاء علي من يقدم منهم مردود جيد في المباريات المقبلة

 

  • ماهي طبيعة علاقتك بمجلس الادارة ؟

 

علاقتي بمجلس الادارة يسودها الود والاحترام، ووضح ذلك عندما تقدمت بإعتذار عن عدم إستكمال مهمتي مع الفريق، لكنهم تمسكوا بي رغم النتائج الغير جيدة، وساندوني بقوة، ووفروا كل متلطبات الفريق، الامر الذى ساعدني في تحن النتائج بصورة ملحوظة وحصدنا 14 نقطة من 7 مباريات

 

  • وهل ترى ان الأوليمبي قادر علي تحقيق حلم الصعود في الموسم المقبل

اتعهد بالصعود للدورى الممتاز في حالة استمرارى مديرا فنيا للفريق، في ظل الدعم الكبير من الادارة والذى اذا استمر الموسم المقبل سيكون الأوليمبي المرشح الأول للصعود، واذا قررت الادارة رحيلي فأنا مدرب محترف وهم أصحاب القرار.

 

 

 

 

 

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أربعة × 5 =