تغطية إخبارية متميزة لكافة الأحداث الرياضية في مصر والعالم ، انفرادات الدورى الأهلي والزمالك، نتائج ،جداول ، إحصائيات ، صور ، معلومات ، مسابقات وأخبار الأهلى والزمالك والإسماعيلى ومتابعة أخبار الدورى الإنجليزى والألمانى وأخبار الدوري الإيطالي والأسبانى والفرنسي وتغطية كأس الأمم الأوروبية وكأس الأمم الأفريقية وكأس أسيا

علامات استفهام وراء مطالبة رئيس الاوليمبى لأبو زهره باﻹستقاله ؟؟

0 524

شهدت الجلسه الطارئه التى عقدها مجلس ادارة النادى الاوليمبى السكندرى بالأمس لاختيار الجهاز الفنى الجديد لفريق الكرة الأول مناوشات بسبب الاختلاف فى وجهات النظر بشأن استمرار أيمن شعبان مديرا للكرة فى الجهاز الجديد بقيادة أحمد سارى ، حيث كان مصطفى أبو زهره من أشد المعارضين لهذا الأمر ، ووفقا لمصدر مطلع من إدارة النادى أكد ان رئيس النادى طارق السيد طالب أبو زهره خلال اختلافهما بشأن هذا الأمر بتقديم استقالته من عضوية المجلس فى ظل تضييق الخناق عليه لفرض هذا الأمر ، وهو الأمر الذى يثير العديد من التساؤلات بشأن أسباب رغبة رئيس النادى فى إزاحة أبو زهره من إدارة مقاليد الأمور رغم إشادة رئيس النادى نفسه فى وقت سابق بالدور البارز لمصطفى أبو زهره فى العديد من الأمور الخدميه التى قدمها للنادى وساهم فيها بحكم علاقاته الواسعة مع كبار القيادات والمسؤلين مثلما حدث فى تخصيص اول شاطىء لنادى سكندرى فى ( أبو قير ) ، ومساعيه الدؤوبه فى حصول النادى على فرع أرض البطاطين ، فضلا عن إشادة رئيس النادى نفسه أيضا مع النائب إبراهيم الشيخ فى عهد المجلس السابق بجهود ابو زهره ونجاحه بإقتدار فى ملف تعاقدات لاعبى الكرة وتوقيره للنادى أموالا طائله وقت نجاح الفريق فى التأهل لدورة الترقى المؤهله للممتاز ومطالبة رئيس النادى نفسه انذاك بصدور خطاب شكر من مجلس الاداره لأبو زهره ، فضلا عن ارتفاع أسهم ابو زهره أيضا بين قطاع كبير من اعضاء النادى الذين يرتبطون بعلاقات وطيدة له ، إلى جانب تربص أبو زهره لأى خطايا تحدث فى النادى ، وفى السياق ذاته فسر المتابعين للأحداث ان أسباب حالة الاحتقان الدفين بداخل رئيس النادى ضد أبو زهره هو خشيته من حوضه لانتخابات النادى القادمه على منصب الرئاسة فى ظل إعلان الأعضاء المؤيدين لأبو زهره تاييدهم ومساندتهم لهم باعتباره من عناصر الشباب المبشره بالخير لمستقبل النادى ، وتماشيا مع رغبة القياده السياسيه فى مصر لتولى قطاع الشباب المناصب القياديه .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.